القائمة الرئيسية

الصفحات




وهم التفوق 


فى يناير سنة 1995 دخل المواطن الامريكى " mcartur wheeler " فى إحدى البنوك الأمريكية فى وقت الظهيرة وأيضا كان كاشف وجهه تماما و هدد الموجدين بسلاحه وسرق البنك وخرج وبعد حوالي ساعة تقريبا تم القبض علية ، والعجيب فى الأمر أن wheeler كان مفزوع و متعجب جدا كيف تم القبض علية لأنة كان داهن نفسه بعصير ليمون والمفترض انه لا يراه احد .







Wheeler تقريبا كان يعتقد انه أن تجربة الكتابة على ورق بعصير أليمون لن يراه لان حبر سرى ولن يرى غير لما تكوى الورقة ، فكان يعتقد أيضا عندما يدهن وجه بعصير أليمون لن يراه احد ويختفي ويصبح الجريمة الكاملة وهذا القصة عند الجميع أغبى من أنها تصدق .







Wheeler لم يكن فقط جاهل ولكن كان أيضا موهوم انه يمتلك علم ، كان جاهل بجهلة وهذا سلوك ليس غريب على البشر عموما ، المنطقي بأنك جاهل بشئ تخشى التحدث عنة ولكن لا الظاهر أن البشر قدرة عجيبة على تجاهل جهلهم والفخر بعلم وقدرات وكفاءات لا يمتلكونها ، فى ظاهر تسمى "dunning_Kruger effect " وهى وهم التفوق .
وهم التفوق هي ضم قائمة طويلة من أنواع انحدار التفكير واتخاذ القرارات وهم التفوق وهو ميل البشر لتقدير اى شئ ايجابية بهم بأعلى من مستواها الحقيقي مثل قدرتهم العقلية ذاكرتهم و النجاح والصداقة فى العلاقات الصحة وأيضا خفة الدم اى شئ . ،من أوائل عمليات البحث فى هذا المجال كان استبيان على أكثر من مليون طالب اميركى سنة 1976 فى بداية السنة الدراسية : وكان النتيجة أن 25% من الطلاب كانوا يعتقدون من أنهم ضمن شريحة 1% من القمة من حيث الشعبية والاندماج مع المحيطي ، لا تعتقد أن هذا يصيب الطلاب فقط ، فى دراسات على اكادمين فى إحدى جامعات أميركا ، عندما كانوا يساءلون عن مهارتهم فى التدريس والشرح حوالي 70% كانوا يصنفون أنفسهم من أنهم ضمن أفضل 25% . 






وعندما تم الشرح لحوالي 600 شخص أن هناك شئ يسمى انحراف فى التفكير وأنت من الممكن أن تقدر نفسك اعلي من ما أنت فى الحقيقي وهذا خطاء شائع بين البشر 85% منهم استبعدوا نهم قد يقعون فى انحرافات فى التفكير وشخص واحد فقط من 600 كلهم الذي راجع نفسه وقال أنا فعلا من الممكن أقع فى هذا الخطأ أكثر من غيري ، اى أن لا ترى نفسك وايجابياتك أعلى من حقيقتك ولكن تراه أخطائك و عيوبك اقل ، وفى مجموعة دراسات لإيجاد سبب مادي كيمائيه او عصبي للعوم الذي فى أدمغتنا تم فحص أدمغة أشخاص طبيعيا لا يعانون من اى مشاكل نفسية او عقلية تواجدت مناطق معينة فى الدماغ مسؤلة عن إحساسك بوهم التفوق و الأهم أن منطقتين آخرين كانت من وظائفهم أن تقليل شغل المناطق المسؤلة عن وهم التفوق ، وهذه المنطقة تعمل بشكل طبيعي فى الأشخاص الطبيعيين لذلك كلنا تقريبا نعيش بوهم طبيعي وهذا قد يكون مهم لكي نستطيع العيش فى الحياة فى الواقع الصعب ، وتوجد أيضا مجموع من الأشخاص عندهم المنقطين المسؤلين عن تقليل عمل منطقة وهم التفوق يعملون أكثر من الطبيعي ، اى أن الأشخاص لا يمتلكون وهم تفوق عندهم واقعية موئلمة اى أنهم مدركين حقيقة فشلهم او ضعفهم المجموعة تلك ثبت أنهم مرضى الاكتئاب وكان الاكتئاب بأنك تراه الواقع ن ولكي نراه الموضوع من كل ألزواياه تأثير "dunning_Kruger effect " كانت تتفاوت بين الأشخاص باختلاف عوامل كثيرة أخرى غير الاتصال العصبي بين المنطقتين فى المخ منها كمية و علم الذي يمتلكه الشخص وفى دراسات كثير ثبت بان الأشخاص كلما كانوا اجهل كلما كانوا ثقتهم بأنفسهم أكثر لان جزء من جهلة هذا هو جهلة بجهلة .







حسب دراسة الجامعة الامركيه لطب النفس فى سنة 2015 كان هناك يقيمون نفسهم اعلم واعلي مجرد لاستخدامهم الانترنت للبحث عن معلومة حتى أن لم يجدوها مجرد أنهم اتخذوا وضعية البحث فقط والعكس صحيح كلما كان الشخص اعلم بمجاله سوف يكون جزء من علمه هو علمه بكمية المعلومات التي تنقصه كل معلومة جديدة يعلمها يعلم أن وراءها ألاف المعلومات تنقصه فا تقل ثقته بنفسه وفى الذي يعلمه حتى فى الثقافة السائدة فى مجتمع ما ممكن جدا تأثر على الفرد من وجهة نظره لنفسه ، الشعب الامريكى كانت تظهر عنده الظاهرة هذه أكثر بكثير مما تظهر عند الشعب الياباني الشعوب السائد عندهم أعظم شعب واهم امة و أقدم حضارة ممكن تدفع الشخص لتفخيم نفسه وتقديره لنفسه .


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع